• test

    test

  • قطب منار في دلهي

    قطب منار في دلهي

  • بوابة الهند

    بوابة الهند

  • القلعة الحمراء في الهند

    القلعة الحمراء في الهند

  • تاج محل في الهند

    تاج محل في الهند

  • اسد بابل

    اسد بابل

  • الاهرامات

    الاهرامات

  • اور نمو اقدم شرائع العالم ف

    اور نمو اقدم شرائع العالم ف

  • شهريار وشهرزاد

    شهريار وشهرزاد

  • اسطورة جلجامش

    اسطورة جلجامش

الطّوفـــان _ الشاعر ضياء تريكو صكر        سَـــــفائنُ الأبْرارِ _ الشاعر ضياء تريكو صكر        عَطَشي لكَ _ أميرة الناشئ        قِدِّيسَةُ الْحُبِّ _ لورا ألن سيماند        أمِّي _ الأديب زهير البدري       
آخر الأخبار

الخواطر والنثر

 كريم عبد الله - الشاعر

شرخٌ في القلبِ .... على صهيلِ الأنوثةِ

 

 

 

 

 

 


شرخٌ في القلبِ .... على صهيلِ الأنوثةِ

   

أحنتْ قلبها مثقلاً بالذكرياتِ راكنةً مواجعها المدببة .../ طمرتْ مكياجَ عمرها وراءَ جسرٍ آيلٍ للموتِ مبكراً ../ وشيّعتْ ما قصّفتهُ المنايا في جيوبِ النزواتِ تمضي ..................

في سمائها حلّقَتْ أوراق الخلاصِ مكتحلة بــ قيودِ الدموع .../ وبينَ أزهارها تختبىءُ ضحكةٌ مرتبكة يُدهشها زحامَ التجاعيد ..../ تتفشّى في مفاصلِ عتباتها صُفرةً ضاجّةً تضيقُ بأنينها

مَنْ أوثقَ أجنحةَ فجرها المترامي تنفضُ ما تورّثتهُ مِنْ عزلةٍ .../ وهواء تختنقُ بهِ كلّما داعبّ شعرها حلماً هجرَ يقظةَ تسامرها ..../ وتلكَ اللمسةُ الباردة تعجّلتْ خجلاً تتكررُ في دوائرها البعيدة ... ؟ !

شرخٌ في القلبِ ينمو كجنينٍ بلا وجهٍ هشّمَ الباقي ............./ همسٌ دافيءٌ يلحُّ تحتَ ثيابها الغارقةَ بالأحلآمِ مرتعشاً بالحداد .../ تناثرتْ على سريرِ شتائها كراتَ الأنين ترسمُ حيرتها ..........

إنطوتْ تحتَ دثارِ أسمالِ زمنٍ يجرفُ زهورها الحانية ../ تمتمَتْ أوتارها بأطيافٍ طاعنة هربتْ مِنْ نافذتها .../ وعودٌ كثيرةٌ كــ السهامِ بأغصانِ الذاكرةِ تتخبّطُ مستحيلةً ...................

بُحَّتْ أوتار النداءات وطيش التباعدِ يلتهمُ يومها المفجوع .../ تفكّهَ الحزنُ بشظايا مرآتها يحترفُ اللوعةَ .../ ويدفنُ أمسها الضحوكَ في قبوِ ثخينٍ يفسّخُ نهضةَ الآتي ..................

أودعتْ اسرارها النترفة بالخيبةِ وسائدَ الغياب ../ دونَ إذنٍ شذّبتْ مطرقةَ النزوحِ نواعيرها الناعسة ../ فمنْ شبابيكِ نهاراتها تهربُ سكينةُ ستائرها السجينة

مفاتنها علّبتها في قارورةِ إنتظارٍ يختنقُ بموانيءَ مجهولةٍ .../ في صوتها تُختصرُ المسافاتُ المنهكةِ على صهيلِ الأنوثةِ .../ بينما التضاريس تتداخلُ في مرآةٍ هرّبتْ إنهيارِ الأزهار ..../ فيتسرّبُ خدرٌ يطفو يغطي بشرةَ الأمل ............

 بقلم

كريم عبدالله

بغداد

العراق

 

 



Leave a Reply